تخلص من إدمانك للافلام البورنو فى 21 يوم فقط


إنه ذلك العالم الخفى الساحر الغامض لكثيرين والمقزز للأخر ، المحبوب من فئة والمنكر من أخرى ، المرض الفاحش الذى تفشى فى طيات المجتمع ، السرطان الممتد فى عروق و أوصال الحيوات.

أنا مش محتاج أقولك قد إيه "البورن" ده شىء سىء أو مضر إنت عارف / ه الكلام ده و حافظه صم ، إنت عارف ان هو حرام وعيب وميصحش بس السؤال.

لماذا كل هذا الحب ؟  لماذا كل هذا الادمان؟

ليه الانسان بيصمم يعمل حاجة وحشة ومؤذية وهوعارف ، الاجابة فى كلمة واحدة.

"الخيال"


البورن بيديك الخيال ، الحاجة اللى انت مش قادر تلمسها على أرض الواقع ، بدليل ان فيه متجوزين (كتير) بيتفرجوا على بورن .. ليه ؟ ما يمارسها أفضل؟

لأن البورن بيديله خيال الواقع مش قادر يحققهوله ، وهو ده اللى بيلعب عليه صناع البورن ، إن يوحيلك بحاجة مش طبيعية ، متعة ولذة بلا حدود ، تحس وإنت بتتفرج إن هى دى السعادة الحقيقية ، وهى فى الحقيقة مجرد سراب.

"لأن كل شىء مع إكتماله ناقص و جماله الحقيقى يكمن فى نقصانه"

الحل إيه ؟


مشاكل إجتماعية كتيرة أوى بتحكى فى نفس المشكلة دى لدرجة إن شباب كتير عرفوا أسماء ممثلين وممثلات البورن ، إنت متخيل يعنى إيه ؟ يعنى زمان لما كنت تقول لحد فيلم عربى كذا يقولك اه أبطاله فلان وفلان وفلانة .. دلوقتى يقوله عارف فيلم بورن كذا هيقولك مش ده أبطاله فلانة و فلان ..مش بقولكوا سرطان.. وخراب جاى على مجتمعنا.

رسالتى للشباب .. اوعى تزعل من نفسك أو تحزن .. اللى انت بتعمله وحش أنا وأنت عارفين كده كويس .. وكمان عارف إن انت جربت كل حاجة وحاولت تبطل بكل الطرق الممكنة ومعرفتش .. قربت من ربنا .. فصلت النت .. شَغلت نفسك .. مفيش حاجة نافعة .. كل المحاولات بائت بالفشل والنصايح فى الموضوع ده على نفس الشاكلة

أنا بقى هأقولك على حل عبقرى ومش محتاج منك أكتر من 21 يوم فقط ... لو قدرت تظبط نفسك 3 أسابيع أضمنلك إنك تبطل الموضوع خالص ... والنت قدامك مفتوح ..

البارادايم


البارادايم هو مجموعة من البرامج والثوابت المستقرة بداخلك – داخل عقلك الباطن تحديدا – والتي يتم تنفيذها وإتباعها تلقائيا إذا ما ظهر أمرا طاريء يستدعيه.

مثال

إنت مش بتفكر فى عنوان بيتك مش بتحاول تفتكر مكانه تحديدا ، إنت عارف مسبقا مكان الشارع ورقم الدور وبتتوجه إليه تلقائيا من غير تفكير أو إجهاد عقلى ، ليه لانه من الباراديم من الثوابت جوا عقلك.

كيف تتم تلك البرمجة ؟


التكرار، البارادايم عارف إن أى سلوك تقوم بتكراره هيكون عندك رغبة قوية في جعلك مواظبا عليه، عشان هو بيسيطر على إفرازات هرموناتك وإنزيماتك ، ومشاعرك الداخلية ، وتعبك وراحتك ، شعورك بالنوم أو النشاط ، شعورك باللذة أو البرود ، المتعة أو الملل.

البارادايم يستخدم كل اللى فاتعشان ينفذ البرامج الموجودة جواه عن طريق تكرارك ليهاومع تكرارك بيتم تخزين السلوك ده على إنه عادة، ومع التكرار والتواصل، بترتقي"العادة" إلى مرتبة "البرنامج" وبيتم تنفيذه بعد كده لما يطرأ طاريء.

ده بالنسبة للجانب الجسدي، أما الجانب الروحي أو الطاقوي فهو بيجذب إليك أحداث تشابه وتشجع و تحثك على مواصلة تنفيذ البرامج المخزونة جواه وهي الآداة اللى وضعها الله فيك ، فأنت مخير تمام التخيير أن تعصي أو تتقي ، ولك في ذلك الأداة التي تختار بها بل وتعينك على ذلك ، حتى إذا حاسبك الله رب العالمين ، لا تتذرع بذريعة أنه لم يكن لك دخل في المعصية.

الأخبار السيئة


كل ما هتحاول تغير سلوك مرتبط بحاجة مادية (زى البورنو كده) ، هتلاقى البارادايم يفَشل لك كل المحاولات الخاصة بالتغيير ده ، يعنى مثلا لو عندك ميعاد مهم جدا بكره مرتبط بمستقبلك هتلاقى نفسك تعبان جدا عشان البارادايم مش عايزك تروح الميعاد.

لو طبقناها على البورنو كمثال هتلاقى البيت فضى فجأة .. والانترنت سريع وشغال طلقة (على غير العادة) .

البارادايم بيجذب ليك كل حاجة بتتناسب مع البرامج اللى انت دخلتها من غير ما تدرى.

البارادايم ذكي


ما تتوقعش إن الموضوع سهل لأن فعلا البارادايم ذكي وهتلاقى منه مقاومة غير طبيبعة وكل ما تحاول تقاوم هتلاقى الظروف بتواجهك أكتر .. يعنى مثلا هتلاقى أهلك قررروا يسافروا أسبوع .. شركة الانترنت بتتصل بيك وبتقولك إنك عميلها المميز وهتعلى سرعة الإنترنت مجانا .. هتلاقى أصدقاء السوء جايبنلك 100 جيجا بورنو .. هتلاقى كل حاجة ميسرة وسهلة بطريقة مش طبيعية.

مراحل البارادايم


أول مرحلة – أول أسبوع – أشد درجات المقاومة وهي إستخدام البارادايم للمشاعر والأحاسيس الداخلية عشان تنفذ برامجة القديمة، يحسسك بالجوع القاتل عشان تأكل لوعامل ريجيم ، يشعرك بالتعب المميت عشان تنام ولا تذهب لميعاد مهم ، يزود إحساس الشهوة جواك بطريقة مش طبيعية وعلى غير المعتاد وكمان هتلاقى فى المرحلة دى البارادايم بيجذب لك أحداث وأشخاص تحثك على تنفيذ البرنامج الموجود بداخله، وترك السلوك الجديد.

ثاني مرحلة – ثاني أسبوع – يبدأ الآن البارادايم بالتركيز على جذب الأشخاص والأحداث التي تحثك على الرجوع للبرنامج القديم، مع تغيير اللهجة، فيبتدى في "التفاوض" معك، يذكرك بحياتك الماضية وكيف كانت مريحة، وإن إنت عارف اللى فيها واللي تعرفه أحسن من اللي ما تعرفوش.

ثالث مرحلة – ثالث أسبوع – الآن يلجأ إلى "إشعارك" بالذنب لتركك ذلك البرنامج القديم، والانتقال إلى مرحلة جديدة، وإنك قد خنت حياتك السابقة مع القليل من الأحداث التي تحاول أن تثنيك.

رابع أسبوع مبروك لقد تغلبت على البارادايم !

الآن تم تنصيب البرنامج الجديد بفضل الله تعالى.

كلمة أخيرة 


أنا عارف إن الموضوع كبير .. بس أنا حاولت على قد ما أقدر أجيبلك حل برا الصندوق .. والحل ده فى ناس كتير أعرفها طبقته ونفذته بس إمشى على الخطوات وقاوم نفسك .. جرب إنت مش هتخسر حاجة .

وعلى فكرة الباراديم ..ده بيطبق على أى حاجة فى حياتك لو عايز تتعلم أو تدرس أو تعمل ريجيم أو تعمل حاجة معينة ..عايز تكسب عادة جيدة أو تخسر عادة سيئة .. كله بالباراديم.
هذا أحدث موضوع


الإبتساماتإخفاء